• علاج يغيّر حياتك
    Treatments and services

العمل الجراحي لسرطان القنوات الصفراوية

إن الإصابة بسرطانة الأوعية الصفراوية، أو سرطان القناة الصفراوية، يتزايد باطراد على مرّ السنوات. ويعاني المرضى في العادة من اليرقان نتيجة لانسداد القنوات الصفراوية.

ويعتبر التعاون الوثيق مع أخصائيي الأشعة التداخلية في مستشفانا ضروري، لأن التصريف المراريّ عبر الجلد ضروري من أجل فك الضغط عن القناة الصفراوية، وذلك لمنع التهاب الأقنية الصفراوية وتسهيل تجديد الكبد بعد الجراحة. وبهذا النهج، تصبح الخزعة والتصوير المباشر للورم مع تنظير القناة الصفراوية ممكناً أيضاً.

في العادة تستجيب سرطانة الأوعية الصفراوية وسرطانة المرارة للعلاج الكيميائي لكن بشكل ضعيف، وغالباً يلزم إجراء استئصال الكبد الموسع من أجل القضاء على هذا المرض. وهناك حاجة أيضاً لاستئصال الأوعية الدموية وإعادة الترميم في حالات المصابين بأورام متقدمة موضعياً.

أما في المرضى الذين يعانون من مرضى غير قابل لإجراء العملية، يمكن تخفيف الأعراض عن طريق نشر الدعامات الشبكية المعدنية في الشجرة الصفراوية بواسطة الأشعة التداخلية لضمان تدفق كافٍ للصفراء وإزالة أعراض اليرقان. كما يتاح العلاج الكيميائي ، سواء لوحده أو بالاقتران مع العلاج الضوئي، للتخفيف من الأعراض لدى هؤلاء المرضى. فمن خلال استخدام العلاج الضوئي، يتم حقن عقاقير التصوير الضوئي عن طريق الوريد ويتم تفعيلها لاحقاً باستخدام ضوء الليزر من اجل تطبيقها مباشرة على الورم بواسطة مسبار صغير يتم نشره إما بالتنظير أو عن طريق الجلد.